صفوة الإسلامي وماستركارد العالمية يحتفلان بإطلاق بطاقات المرابحة الائتمانية

قام بنك صفوة الإسلامي وبالتعاون مع شركة ماستركارد العالمية بالإعلان رسمياً عن إطلاق منتج بطاقات المرابحة الإلكترونية الأولى من نوعها في الأردن والشرق الأوسط والتي قام البنك بطرحها في السوق المصرفي الأردني منذ بداية العام الحالي بالتعاون مع شركة ماستركارد العالمية الرائدة في مجال البطاقات وحلول الدفع، حيث قام البنك بإصدار بطاقاته الجديدة من ماستركارد بالفئات التالية (ورلد، تيتانيوم وكلاسيك).

هذا وتعد هذه البطاقة الأولى من نوعها التي تعتمد صيغة المرابحة الإلكترونية وبما يتوافق مع الضوابط الشرعية الإسلامية وبسقوف ائتمانية متنوعة.

تتيح البطاقة للمتعامل إمكانية تقسيط كافة حركات المشتريات وحركات التسوق الإلكتروني بصيغة المرابحة ومن كافة نقاط البيع حول العالم، وبعرض مدد تقسيط متنوعة لكل حركة تتراوح ما بين ثلاثة أشهر إلى سنتين وبما يتناسب مع مبلغ الحركة لتلبي احتياجات المتعامل ومتطلباته، وبأسعار مرابحة منافسة جداً.

بالإضافة إلى العديد من الميزات الأخرى مثل خدمة الدفع عن بعد وخدمة التسوق الإلكتروني الآمن 3D Secure، والعديد من الخصومات والعروض المقدمة من شركة ماستركارد.

ستقدم بطاقات ماستركارد ورلد وتيتانيوم الجديدة مزايا عديدة تشمل السياحة، والمطاعم الحلال وخدمات أخرى تتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية وتناسب أسلوب حياتك.

هذا بالإضافة إلى الميزة الحصرية لبطاقة ورلد والتي تمكن حامليها من الدخول المجاني لأكثر من 900 صالة مخصصة لكبار الزوار في مطارات العالم.

وعلى هامش اللقاء، قال الرئيس التفيذي لبنك صفوة الإسلامي السيد سامر التميمي، “نحن في بنك صفوة الإسلامي نفتخر بإطلاق بطاقة المرابحة الإلكترونية ونعبر عن خالص شكرنا وامتنانا لشركة ماستركارد لما أبدته من تعاون مع البنك بإطلاق منتج البطاقات الائتمانية والدعم الذي قدمته لإنجاح الحملة التسويقية للبطاقة التي من شأنها أن تساهم في تحقيق المرونة في عمليات الشراء لحامليها”

 

وأضاف مدير عام ماستركارد في منطقة المشرق العربي، السيد رمزي العماري، “يشهد قطاع التمويل الإسلامي إقبالاً قوياً من قبل المستهلكين مما يعزز مكانته كحاضنة للابتكار في الأردن والمشرق العربي. ولأن الأردن يحتضن مجتمع التكنولوجيا المالية والشركات الناشئة المزدهرة، تواصل المملكة تلبية احتياجات السوق من خلال التكنولوجيا الرائدة عالمياً، ويأتي إطلاق بطاقة المرابحة الائتمانية الجديدة كخطوة منطقية في إطار هذا التوجه. وبصفتنا شركة رائدة في مجال حلول الدفع المبتكرة، فإننا فخورون بالتعاون مع بنك صفوة الإسلامي كشريك استراتيجي يشاركنا القيم الأساسية نفسها، والمتمثلة في جعل عمليات الدفع المتوافقة مع الشريعة الإسلامية سهلة وآمنة ومجزية لحاملي البطاقات”.